ATTAC Lubnan Liban Lebanon أتاك لبنان ـ الجمعية اللبنانية لأجل عولمة بديلة
الصفحة الاساسية > rubriques فئات > communiqués بيانات > إلى المواطنين اللبنانيين:رفض باريس ٣

إلى المواطنين اللبنانيين:رفض باريس ٣

الجمعة 19 كانون الثاني (يناير) 2007, بقلم Webmoudir

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [français]

بين الحكومة الماضية في سياستها الإقتصادية المنحازة نحو قلّة منتفعة، وبين المعارضة التي تذكرت فجأة الشق الإقتصادي بعد أشهر من المواقف "المعارضة" طمعاً بمزيد من السلطة (بعد أن شاركت بنفسها في وضع هذه السياسة الإقتصادية عن قناعة أو مقابل مكاسب سياسية), تُهدَر حقوق المواطن الإجتماعية والإقتصادية. تشدد الجمعية اللبنانية لمناهضة العولمة "أتاك-لبنان" على رفضها خطة الحكومة الاقتصادية ("الورقة الإصلاحية") التي تتجاهل المشاكل الأساسية التي يعاني منها الإقتصاد اللبناني ولا تقترح إصلاحاً حقيقياً، بل تكرّس توجهاً اقتصادياً يعمّق اللامساواة بين المواطنين إذ يفرض ضرائب تنهك الفئات المحدودة الدخل بدل اعتماد الضريبة التصاعدية، ويخصخص الخدمات العامة بدل إصلاحها، ويصبّ حصراً في مصلحة قطاع الخدمات على حساب القطاعات الإنتاجية (فتخفيض التعاريف الجمركية مثلاً كما جرى في العام 2000 أدى إلى زعزعة الصناعة الوطنية التي لم تكن قادرة على المنافسة بسبب ارتفاع الأكلاف و الرسوم، كما حرم الدولة من واردات ضريبية قيّمة).

كما نرفض أن ترسم الدول "المانحة" والمؤسسات المالية الدولية ومن يقف وراءها من شركات عملاقة، سياستنا الإقتصادية. ونرفض الإقدام على المزيد من الإستدانة لسدّ دين فُرض أصلاً على المواطن اللبناني خدمة لتوجه اقتصادي لم يثرِ إلا النخبة الاقتصادية اللبنانية.

يتماشى هذا النهج الإقتصادي المطبّق في لبنان مع النزعة العالمية إلى فتح الأسواق وتحرير التجارة والخصخصة وتفكيك مفهوم الضمان الإجتماعي وتجريد المواطن من حقوقه لمصلحة الشركات وتحويله إلى مجرد مستهلك في سوق عالمية؛ أو ما يُختصر بـ "العولمة النيوليبرالية".

ندعو المواطنين اللّبنانيين إلى الدفاع عن حقوقهم الإقتصادية والإجتماعية برفض مؤتمر باريس 3 والخطة الإقتصادية المقدّمة إليه والمطالبة بإصلاح جذري للاقتصاد لإرسائه على أسس متينة عبر:
- دعم القطاعات الإنتاجية
- دعم التنمية المتوازنة لمختلف المناطق اللبنانية
- إصلاح النظام الضريبي على أساس الضريبة التصاعدية وإعادة توزيع الدخل
- حماية الخدمات العامة وحق المواطن فيها
- إيقاف التحرير الإقتصادي العشوائي ووقف عملية الإنضمام إلى منظمة لتجارة العالمية

كما ندعو المواطنين إلى استعادة النقاش العام وتصويبه بعيداً عن المزايدات العاطفية على اليافطات الإعلانية من نوع "بحب الحياة" و"بحبها أكتر" التي تغتصب أعيننا وأذهاننا كل يوم.

الجمعية اللبنانية لمناهضة العولمة

"أتاك- لبنان"

www.lubnan.attac.org

18-1-2007

SPIP | صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0