"جمعية المطالبة بضريبة على العمليات المالية لمساعدة المواطنين"

 

رغم الوعود بالإزدهار التي حملتها العولمة، تتزايد اللا مساواة بين البلدان وداخل البلدان نفسها. فالمؤسسات التي ترعى العولمة تملي أوامرها على الدول. منظمة التجارة العالمية مثلاً تجبرها على التخلي عن كل الأنظمة المفروضة على التجارة وتحوّل قطاعات أساسية في حياة الإنسان كالصحة والتربية والمياه إلى سلعة قابلة للتبادل التجاري. أما صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، فيمنحان الدول قروضاً مقابل التحرير الكامل للتجارة وإطلاق الخصخصة، مما يغرقها في مزيد من الديون ويقلّص دورها وواجبها في تأمين الخدمات الإجتماعية.

 

عولمة بديلة

تواجه هذه العولمة مقاومة متزايدة، من التحركات المطالِبة بالتجارة العادلة في وجه منظمة التجارة العالمية، إلى بروز المنتدى الإجتماعي العالمي والمنتديات الإجتماعية الإقليمية والمحلية التي تجمع المطالبين بعولمة أكثر إنسانية، ومختلف الجمعيات والحركات التي تؤمن بأن "عالماً آخر ممكن" وتلقي الضوء على البدائل فتبيّن أن العولمة بشكلها الحالي ليست قضاءً وقدراً كما هو مزعوم.

 

نشوء أتاك

أتاك هي إحدى هذه الحركات المطالبة بعولمة بديلة. في العام 1997، اقترحت افتتاحية في صحيفة Le Monde Diplomatique  فرض ضريبة على العمليات المالية العالمية واستخدام عائداتها لدعم المواطنين خاصة في الدول الفقيرة. لقي هذا الإقتراح تجاوباً كبيراً من حول العالم، وتأسست "جمعية المطالبة بضريبة على العمليات المالية لمساعدة المواطنين" ATTAC (Association pour la Taxation des Transactions Financières pour l'Aide aux Citoyens) وهي اليوم منتشرة في أكثر من 50 دولة.

 

ما هي أتاك؟

أتاك حركة تثقيفية أولاً، تسعى للتثقيف الذاتي وتثقيف الرأي العام حول المسائل الإقتصادية والإجتماعية التي تحدّد السياسات، من خلال جمع الدراسات وإجراء الأبحاث ونشرها وتنظيم الندوات والحملات، مما يزيد من وعي المواطنين حول الإتفاقات والسياسات التي تحدّد وضعهم المعيشي فلا يسلّمون بقضاء العولمة وقدرها!!

 

 

 

أتاك في لبنان

في سياق العولمة واستناداً إلى خصائص الواقع اللبناني، تطرح أتاك- لبنان شكلاً جديداً من أشكال التعبير الإجتماعي، ينطلق من التثقيف (الذاتي والعام) إلى العمل، بهدف إعادة حق المواطن في تقرير مصيره.

 

التثقيف

 ترتكز أتاك-لبنان على عدة مجموعات عمل تسعى إلى جمع وتحليل ونشر المعلومات، من خلال عقد الندوات وإجراء الأبحاث ونشر الدراسات حول عددٍ من المواضيع مثل:

 

-       انضمام لبنان إلى منظمة التجارة العالمية

-       الخصخصة

-       التنوّع الثقافي

-       التجارة العادلة

 

التحرّك

انطلاقاً من هذه الدراسات، تنظّم أتاك-لبنان بالتعاون مع بقية هيئات المجتمع المدني، حملات تهدف إلى تشكيل مجموعات ضغط سلميّة للتأثير على السياسات العامة، والتأكيد على أنّ "لبناناً آخر ممكن".

 

اليوم بانضمامك إلى أتاك:

 

- تلتحق بمساحة ديمقراطية وشفافة للنقاش

 

- تنتسب إلى إحدى مجموعات العمل فتكتسب وتنشر معلومات حول مسائل اقتصادية واجتماعية أساسية

 

- تمارس دوراُ فاعلاً في المجتمع من خلال تأثيرك على صناعة القرار وممارسة حقك بالمحاسبة

 

-         تصبح جزءاً من شبكة عالمية تعمل على بناء عالم أكثر إنسانية

 

 

إنجازات حركة أتاك في العالم:

 

-       أتاك أوّل من أطلق المنتدى الإجتماعي العالمي في بورتو أليغري مع ناشطين برازيليّين في العام 2001

 

-   تنظّم أتاك حملة عالمية ضد الاتفاقية العامة للتجارة في الخدمات (GATS) فتدعو المدن لأن تعلن نفسها "خارج إطار الـGATS".  لبّت مدن عديدة هذا النداء، مثل زيوريخ، فيينا، ليون، مونتريال، تورينو...

 

-       تساهم في إطلاق المنتديات الاجتماعية على المستوى المحلي في تشيلي مثلاً والمغرب...

 

للانضمام إلى أتاك، الرجاء إرسال هذه القسيمة إلى العنوان التالي:

 أتاك-لبنان، سد البوشرية، سنتر عون، الطابق السابع.

 

 

الإسم:                      الشهرة:

 

العنوان: (اختياري)

 

رقم الهاتف:

 

    البريد الإلكتروني:

 

أو اتصل بنا على:  748983/03

                    343700/03

                    509939/03

أو اكتب لنا على العنوان الإلكتروني التالي: lubnan@attac.org

lubnan.attac.org

Back